سفر

أعشق الأماكن الجبلية وهي خياري الأول في السفر

من يقبل عليّ شهر مايو من كل سنة وسبحان الله يبدأ راسي يطبخ وين بسافر وين بروح .. وأدري إن آخر المتمة أقعد في الرياض .. لكن الإنترنت ما خلا شي .. نسافر وحنا قاعدين في بيوتنا ندخل موقع بوكينغ دوت كوم ونشوف أسعار الفنادق وندخل مواقع خطوط الطيران وعلى الغالب يا طيران الإمارات أو طيران الإتحاد أو الخطوط القطرية ..

المهم إني أقعد أخطط وين بسافر ودايم أدور في أوروبا في الصيف ، أو شرق آسيا في الشتاء
يعني عمر ماكانت أمريكا اللي رحت لها من زمان ولا أفكر اروح لها أو أستراليا أو كندا اللي مارحت لها ولا هي خيار بالنسبة لي يعني بالعربي مستبعدتهم تماماً.
يعد هالديباجة الطويلة العريضة .. أبقولكم وش الديار اللي أحبها ودايم ودي أتردد لها و الديار اللي مارحت لها و ودي أروح لها.
و من الديار اللي رحت لها وأعشق إني أروحها:
سويسرا ، بريطانيا ، فرنسا ، تركيا (ولو إن عليها ملاحظات شويه) ، هونغ كونغ ، الإمارات
الديار اللي ما قدر رحت لها وودي أروح لها:
أسبانيا ،  بلجيكا ، سنغافورة ، موناكو ، الهند ، المغرب ، مونتنيغرو
اللي إكتشفته إني أعشق البلدان اللي فيها جبال ..

وأنتم وش خياراتكم ! ووش تعشقون من ديار؟

مقالات ذات صلة

9 تعليقات

    1. لا .. روح توكل على الله دربك خضر 🙂

      ملاحظات بسيطة .. يعني الناس شوي مو فرندلي .. يعني خايسه نفوسهم شوي

      زائد أنو يعني البلد مش على سنقت عشرة يعني فيها أماكن كنها عشوائيات ونمر عليها بين المشاوير ..

      والتكاسي ممكن يزرفونك عادي ولا يشغلون العداد .. يعني بعضهم على مزاجهم السعر وأشياء مثل كذا ..

      بس إذا كنت مستأجر سيارة مش راح تصادفك مشكلة التكاسي

      وإذا مارحت الأماكن الشعبية مش راح تصادفك خيسة النفس

      وإذا كانت السيارة مظللة ما راح تشوف العشوائيات 🙂

      توكل على الله البلد حلوه وتنزار 🙂

  1. كل ذي الملاحظات وتقولين دربي خضر :;(

    خيارات السفر غير محدده وبحسب مزاج الضغط النفسي لاحداث السنة

    بخلاف الدول الخليجية .. ارتاح في تايلاند سواء عائلية او غير ذلك واشعر ان السفر لها أكشن وأحداث وذكريات كثيرة
    وبلا شك نحتاج اجازة بعد العودة من تايلاند لانها احداث يومية مجنونه ومغامراتها لاتنتهي بحرية جبلية غابات جزر طيران

    امممم

    اوروبا اكيد فرنسا واهمها باريس والمناطق المجاورة لكنها مملة وانا امل منها بسرعه وتصلح لعائلة تخطت حاجز سن الاربعين p:
    لكن ايضاً ممتعه لاسبوع فقط

    ميونخ وسويسرا والنمسا عادة تكون رحلة واحده وتكون مبهره واسترخاء في الارياف ومشاهدة مناظر طبيعيه ( غير كذا مافيه )

    استمتع بالمدن الحديثة مثل سنغافورة و دبي

    يعني على حسب .. مرات سفره عمل يوم واحد لدبي الصباح واعود العاشرة مساء اكون مستمتع اكثر من غيرها

    يمكن الشعور بالمطارات وركوب الطائرة فقط 🙂

    1. والله وأنا صادقه .. الديره تستحق الزيارة .. أحس إنها مزيج من القاهرة وبيروت ..

      سبحان الله تايلد ذي اللي ما هضمتها ولا إستوعبتها ولا أفكر في يوم من الايام إني أروحها .. ومن عقب فيلم هانغأوفر 2 جتني صدمه حضاريه منها هههههههه

      شوف السفر كل مكان نمل منه بس فيه أماكن نمل بسرعة وأماكن ما نمل بسرعة .. بس لين صرنا مسافرين مع أقرب الناس لنا ما أظن إن فيها ملل ولو رحنا للطايف بنستانس 🙂

      أنا مثلك شعور المطارات تجربة بحد ذاتها بالنسبة لي ..

      تسلم أخوي على ردك .. أسعدتني 🙂

  2. أنا من طحت في سويسرا ما عاد قدرت أغير صارت لندن بالنسبة لي مدينة صاخبة و حتى سويسرا لما أروح لها احب المدن الصغيرة أو القرى و يا عيني على الجبال الخضراء و الطبيعة و الهدوء . كل الناس في حالها و كل شي منظم بالدقيقة . قبل سنتين كنت في قرية اسمها لاكس قريبة من زيورخ من أجمل الاجازات الي قضيتها في حياتي و جنبها قرية ثانية اسمها فلمز أروع و أروع . هذا الجزء من سويسرا يسمونه الروماني يعني لغتهم لاهي فرنسي زي جنيف و ما جاورها ولا ألماني زي زيورخ . بس طبيعة و ناس ولا أحلى

    1. تلوميني ! من رحت لها وأنا صغيره في عام 1979 .. وهي حلم وتوالت الروحات لها في الثمانينات يعني في 1981 و1984 و 1987 ودرسنا في مدرسة داخلية بجنب مونتانا صيف 1980 لأنها كانت موضة سويسرا في ذا الوقت ، وكنت في قمة متعتي وقمة سعادتي .. وبعدين انقطعت وما رجعت لها إلا في عام 1994 وبعدين في 2002 و 2004 وكل هالتواريح ما أنساها لأن سويسرا بالنسبة لي مثل ما قلت لك حلم وأجمل حلم .. وإن شاء الله تنكتب لي روحة في 2012 إذا الله عطانا عمر 🙂

  3. ههههه لاتحكمين عليها بفلم هانغوفر لان تصويره صار في الحواري .. وعمري ماشفت هالاماكن

    شوفي فيلم ليوناردو دي كابريو بعنوان ذي بيتش تصويره كامل في جزيرة بوكيت
    شي خيال وروعه

    وما انكر روعة جبال الالب في انترلاكن وكابرون وغيرها من مدن سويسرا والنمسا … لكن الفرق في الاحداث المتنوعه اللي تفقدها اوروبا

    1. شفته ذا بيتش .. بس سبحان الله ما تستهوينا الشواطئ حتى قبل لا اتحجب .. مير يوم تحجت ماصرت افكر في المدن الساحلية أبد