تقنية

دليل تصميم تطبيقات أندرويد

مشكلة التطبيقات اللي تعمل في نظام أندرويد إنها أقل جودة من ناحية التصميم .. بعكس أبل اللي تطبيقاتها أفضل نوعاً ما.

لكن جوجل من فترة أطلقت “تصميم أندرويد” لحل هذي المشكلة وهي تعتبر بوابة شاملة لتعليم مطوري التطبيقات عن المقاسات اللازمة وتدرجات الألوان والإيقاونات لعمل أفضل واجهة للتطبيق.

ومثل ماقلت هذي المشكلة ماهي موجودة في أبل لأن شروط ابل أقوى من شروط جوجل من حيث التصميم .. يعني ممكن ينرفض تطبيقك لو ما كان متوافق مع شروط أبل .. مو مثل متجر جوجل اللي يقبل كل التطبيقات بشروط أقل.

ومعرفة الكثير عن هذا الموضوع هذا هو الرابط له:

developer.android.com/design

مقالات ذات صلة

4 تعليقات

  1. هذا اللي كنت اقولة قبل كم يوم في العمل للزملاء المتعصبين لجوجل وجالاكسي

    التصاميم تحسسك ان البرنامج فيه قطه ومايبون يخسرون ألوان

    1. وليه التعصب لشركة .. ترا الموضوع ما يستاهل كلها إلا أجهزة تسهل عليها مهامنا في الحياة ..

      يعني اللي بيجوز له أبل يستخدم أبل واللي بيجوزله أندرويد يستخدم أندرويد واللي بيجوز له بلاك بيري يستخدم بلاك بيري واللي بيجوز له ويندوز فون يستخدم ويندوز فون .. هي مسالة أذواق ..

      فيه ناس خلقها الله ما تهتم بالتصميم ويهتمون بالمضمون وكيف عمل وقدرة النظام وهذول أكيد بيجوز لهم أندرويد اللي التطور فيه مذهل وسريع .. و فيه ناس لأ .. يفضلون الشكل والمظهر أكثر أكيد بيجوز لهم منتجات أبل .. ولكن أبل ما قدمت شي جديد من زمان يعني حتى يوم نزلو هاتف جديد نزلوه نفس القديم بس الكاميرا مختلفة ويدعم الجيل الرابع وياقلب لا تحزن .. مهزله ما بعدها مهزله وحتى الىي باد الجديد ولا شي وحتى نظامه الجديد ما يقبل الجيل الرابع في شبكات كثيره في العالم منها دول الخليج ..

      وفيه ناس همها الأول الماسنجر وهذول ورى البلاك بيري على طول لأن فيه كل الماسنجرات 🙂 رغم إن البلاك بير جداً ضعيف..

      بالنهاية هي مسألة أذواق ..

      وأندرويد نظام ما كان راح يكون له شأن رفم إنه مفتوح المصدر لو ما كانت دعمته شركة كبرى مثل جوجل و شركات كبرى آخرى مثل سامسونع وسوني و HTC اللي خلت أجهزتها تشتغل مع هذا النظام.

      لأن فيه نظام في الكمبيوتر غير وندوز وأبل وهو نظام أبانتيو مجاني ومفتوح المصدر اللي يعمل في بيئة عمل الـ يونكس وهو نظام جيد جيد جيد ولكن ما إشتهر لأن ما فيه شركة دعمته وخلته يكون نظام أساسي لكمبيوتراتها مثل ويندوز أو مثل كمبيوترات أبل..

  2. أختي هلا
    اشكرك على هذا الرد المنطقي
    ولكن انا ماقلت هالكلام لصالح شركة ضد أخرى
    ولو أنه يهمني تفوق الشركتين لصالح المستهلك
    في النهاية مايدخل شي بجيبي

    التكنولوجيا تؤخذ كتلة واحدة ومن غير الممكن اننا نقول أننا نهتم بالمضمون أكثر من الشكل
    وإلا لتفوق تلفزيون الكويت علي قناة الوطن

    ولكن التكنولوجيا وعالم الملتيميديا يعتمد بشكل كلي على ركيزتين وهي الإثارة في الشكل والمتعة
    وهذي الركيزتين ينصرف عليها المليارات
    وإلا لما وجدنا تطويرات على تصاميم واشكال المواقع والهواتف والقنوات الخ الخ

    بالتالي انا لست مع او ضد وبالعكس اتمنى ان تتعدل اشكال تصاميم برامج الاندرويد بما يتوافق مع امكانيات هواتف جالاكسي وhtc وغيرها

    والنتيجه هي المنافسة ونحن من يكسب

  3. صادق والله المستخدم هو اللي بيستفيد في حال المنافسة بين الشركات ..

    أتفق معك .. وصدقني جوجل قاعده تفهم هذا الشي وبدت تلتفت للتصميم كثير مع أنو هالشي ما كان يعنيها ..

    لكن عرفت إن الناس الحين ما يهمها إلا الشكل 🙂

    وبكيف المضون ! .. لأن المضمون تقريبا الكل متشابه إلا من رحم ربي 🙂