ثقافة

أما نعيشها بطيب .. والا “كيف الحال” يا حياتنا

الكلمات هذي كتبتها قبل سبع سنوات .. لقيتها بالصدفة ..

سبحانك يا من تعلم الغيب … يا من تعلم بـ آهاتنا

الفكر لو يودي ويجيب …… لا بد ما نتذّكر وفاتنا

واللي يعمل لها لبيب … ينتفض لأخلاقنا وعاداتنا

وخوفنا من كلمة عيب …. توّغل في أقصى ذاتنا

نهتم باللي يقوله الغريب …. كأنه أكبر إهتماماتنا

ونهمل من هو قريب …. اللي عايش في مداراتنا

فقدنا في عمرنا الحبيب …. اللي في بردنا عباتنا

والمشكله نعرف بلا ريب .. كل عيوبنا وغلطاتنا

ولكن الأمر العجيب ! .. نردد هذا القطار فاتنا !

يا جعل مبادئنا ما تغيب .. وياجعل سواة سواتنا

أما نعيشها بطيب .. والا “كيف الحال” يا حياتنا

هلا ناصر بن جريّد

هلا الجريد

أحب أعيش حياتي ببساطة بدون اي تكلف أو تعقيد وأحب أشوف كل شي جميل لو كانت الحياة في بعض أحيان تكون نسبة الجمال فيها اقل من نسبة القبح، ولولا وجود القبح ما أحسسنا بالجمال.

مقالات ذات صلة