أنا وحده مو غريبة عن الريتز كارلتون و أول تجربه لي فيه كانت من زمان أول مافتح الرتز كارلتون في دبي على شاطئ الجميرا وسكنا فيه وكانت تجربة رائعة، من بعدها أصبح الريتز كارلتون من الخيارات المفضلة في الإقامة أثناء السفر لأن يوم رحنا الدوحة كمان سكنا في الريتز والبحرين بعد بس الرياض لين الحين بس مو مستبعد إني أجربه.

والحين جربت في عطلة نهاية الاسبوع اللي راح الرتز كارلتون غراند كانال اللي في عاصمة إماراتنا الحبيبة أبوظبي، وكانت فرصة رائعة إني أسكن في الفندق وأجدد الذكرايات الجميلة و اللي يميّز الغراند كانال موقعه على البحر من جهة وإطلالته الرائعة على جامع الشيخ زايد من جهة أخرى.

يوم وصلنا للفندق ومن أول ما دخلنا لفت نظري البوابة الكبيرة و النوافير اللي في المدخل مع التشجير اللي بجانب الطريق المؤدي لبهو الإستقبال في الفندق اللي أعجبني تصميمه المستوحى من القصور الأوروبية مع الثريات اللي تزين البهو والدرج الواسع اللي يودي للحديقة والمسبح.

حجزنا غرفة كلوب وكانت واسعة والأسرة كبيرة وديكورها أنيق وتتوفر فيها كافة وسائل الراحة والرفاهية، والحمام كبير ومفصل عن بعض و مثل كل الفنادق الفاخرة الجديدة تكون مفتوحة على الغرفة بس هم عاملينا بمزلاج من خشب وكمان فيه شاشة للتلفزيون في مرايا الحمام.

و اللي يحجزون غرفة كلوب يكون لهم مكتب إستقبال خاص و اللي كانت إجراءاته غاية في السرعة مع سؤالنا وش اللغة المفضلة اللي تحبون تستقبلون فيها جريدة الصباح والطابق السابع فيه لاونج الكلوب اللي الفندق في كوم والغرفة الزجاجية اللي فيها اللاونج بكوم ثاني، فيها سفاره وشراحة توسع الصدر وكمان فيها ضيافة جميع الوجبات اللي تجي مجاناً مع الغرفة سواء الفطور أو سناك ما بعد الظهر والقهوة والشاي والحلويات والعصاير.

الناس قاعده في اللاونج اللي يشتغل على اللاب توب واللي يتابع الأخبار اللي مخصص لها تلفزيون كبير يعرضها واللي يقرا كتب واللي مجرد مستمتع بالجلوس في الغرفة الزجاجية اللي بالطابق السابع.

أول يوم في أبوظبي حبينا نروح نتسوق في المول في المركز التجاري العالمي وتمشينا وتعشينا وبعدها رجعنا للفندق ثاني يوم كنا حاجزين في الصباح في سبا ( Espa ) لجلسة فيشل ومساج كامل لمدة ساعتين .. اللي من جد كان شي أكثر من رائع وأنصح فيه جداً وكل أبو دايم، لأن المكان أنيق وشيك مره ورايق ونوع الزيوت المستخدمة من أجمل ما يكون.

بعدها بما إنه يوم الجمعة كان ولا بد من غداء برانش يوم الجمعة اللي وأنا صادقة ما شفته مثله من قبل .. طارت عيوني .. حضرت برنشات كثيرة بس تكون المنصات ما تتعدى الـ 10 أو 15منصة بي مثل هالبرانش ما شفت المنصات كان عددها 27 منصة نصها كانت طهي فوري ويشمل أنواع كبيرة من مختلف الأصناف والمذاقات من كل أنحاء العالم .. أما الحلويات .. كلام كبير .. كبير كبير مع كل أنواع الحلويات والآيسكريم.

برانش لا يوصف من زينه وزين الخريطة اللي عطونا عشان نعرف فين الأكل بالضبط ونقصر العنوة، وما أظن كذا يكفي لازم أخصص له موضوع كامل عنه لأن لو حكيت من الحين لين بكره ما أقدر أوصفة لكم.

بعد غداء البرانش رحنا جامع الشيخ زايد اللي قبال الفندق على طول وكان قبل صلاة المغرب عشان نلحق نشوف هالصرح العظيم و التحفة المعمارية الرائعة .. صلينا ورجعنا للفندق ويوم جا المسى قلنا بنجرب أحد مطاعم الفندق المتنوعة ووقع إختيارنا على المطعم الأسيوي اللي يتميز ديكوره بالخشب الغامق وعجبني كمان أحد الجدران عاملينه كنه طيق .. يعني كنه محل أقمشه .. وبتشوفون في الصورة كيف .. الاكل في المطعم لذيذ والخدمة ظريفة ..

وبكذا تكون خلصت رحلتنا الجميلة لأن يوم السبت الصبح مع إنتهاء الويد إند كان لا بد من العودة إلى دبي.

من جد فندق الريتز كارلتون من الفنادق الرائعة جداً في أبوظبي والضيافة شي مميز وأعتبرها “ضيافة من ذهب” .. الفندق يحتضن النزلاء ما يخليهم يطلعون منه من كثر ما هو دافي وجميل.

أنصح كل من له زياره لأبوظبي إن هذا الفندق يكون من أحد أوائل إختياراته لأنه يجمع الموقع الزين والشكل الزين والخدمه الزينه، بالله وش نبغى أكثر من كذا!
وأترككم مع مجموعة من الصور اللي اخذتها لرحلتي الجميلة: