“آبي رود Abbey Road” شارع عادي جدا ولكن أصبح معروف جداً وكمان صار أحد المعالم السياحية في لندن وكل هذا بعد الصورة الشهير لفرقة البيتلز البريطانية وهم اللي يقطعون الشارع وكان بول مكارتني وهو أحد افراد الفرقة حافي الرجلين وبكذا صار ممر المشاة اللي في الشارع أشهر من الشهرة وخصوصاً للمعجبين بفرقة البيتلز.

والفرقة اللي تأسست في العام 1960م، على يد “بول مكارتني” و “جون لينون” و “جورج هاريسون” و “رينغو ستار”. هالأربعة قدروا إنهم يعملون أسطورة “ذا بيتلز” واللي تعني بالعربي “الخنافس” جمع “خنفساء” وحققت الفرقة نجاح بحيث إنها صارت أكثر الفرق الموسيقية نجاح وشهرة في تاريخ الموسيقى الشعبية حول العالم.

ومو بس كذا كمان ساهمت في تحوّلات إجتماعية وثقافية في فترة ستينيات القرن الماضي، وصار فيه ظاهرة المعجبين بشدة بالبيتلز و “هوس البيتلز”، واللي تم تسميتهم “بيتلمانيا”!

وين اليوم ولا يزال للفرقة عشّاق ويظهرون وفاءهم بزيارة “آبي رود ستديو” الموجود بالشارع نفسه، اللي الفرقة سجلّت معظم أغنياتهم فيه. واليحن الزوار ككمان يقدرون يوقعون على الجدران. ويقلدون الصورة الشهيرة بإنهم يقطعون الشارع مثل أفراد فرقة البيتلز يوم قطعوه.

والمنطقة هي منطقة سكنية هادية، والأستديو يقال إنه كان بيت من 9 غرف. و يقول أحد سكان المنطقة أن اللي يزعجهم تصرفات بعض المعجبين اللي ممكن إنهم يعرقلون حركة السير ويبدأ صوت البواري والزمامير ويقول إنه لحسن الحظ إنها في في النهار.

ومن كثر كتابة الإهداءات على الجداران تقوم البلدية تضطر إنها تصبغها كل 3 شهور، وبعدين يرجعون المعجبين يملونها مرة ثانية.

والملفت إن من بين المعجبين بالفرقة شاب فرنسي اسمه “فرانك”، يلبس كنزه صفرا مكتوب عليه “هنا من أجل المساعدة” ومعاه كميرا وهو مصوّر فوتوغرافي متخصص في تصوير معجبين الفرقة وهم يعبرون الممر الشهير، ويساعدهم بإنه يرشدهم عن الوضعية الصحيحة اللي اللازمة لإلتقاط صورة تشبه صورة الفرقة الموجودة على غلاف ألبوم “آبي رود”.

ويقول فرانك إنه احترف هذي المهنة منذ 4 سنوات وقتها بدأ بتصوير السيّاح في مختلف المناطق السياحية بلندن. وبعد اكتشافه هذا الشارع قرر إنه يتفرغ لتصوير معجبين “البيتلز”، ويقول كمان أنه سعيد بعمله هذا ويوصف نفسه إنه من المعجبين بالفرقة، وإن أعداد الزوار كبير والمردود المالي اللي يعود كبير كمان”. ويضيف إن عمله هذا سمح له بمقابلة مشاهير كثير، من أبرزهم “ليدي جاجا”.

ويوجد كمان في الشارع متجر صغير يبيع كل ما يتعلق بهذي الفرقة من أسطونات وتذكارات تحمل صور نجوم فرقة “ذا بيتلز”. والمعجبين اللي يزورون الشارع يمرون على هذا المتجر بعد زيارة الاستديو و التوقيع على الجدار وإلتقاط الصورة وخصوصاً الصورة اللي تكون وهم يعبرون الممر، وبكذا يكونون إنتهوا من زيارة هذا المكان الأيقوني.

ونقدر نقول إن شارع “آبي رود Abbey Road” صار مكان لتخليد فرقة “ذا بيتلز”، اللي دخلت موسوعة جينيس للأرقام القياسية باحتلالها صدارة الأكثر مبيعاً حول العالم بعد سنوات كثيرة من توقفهم عن الغناء، لأنهم باعوا مليار و 600 مليون أسطوانة، وبكذا يكونون تجاوزوا ملك الروك “إلفيس بريسلي”، وملك البوب “مايكل جاكسون”!

the-beatles

the-beatles4 the-beatles3 the-beatles2

the-beatles6