هاليومين اللي قاعدتها في الرياض .. بصراحة صار لي كم موقف ،، أعتبرها مو صدق ..

أول كنت ألوم جماعة “ستاند أب كوميدي” .. الحين أقول الله يلوم اللي يلومهم .. بصراحة أشياء كثيرة تصير للبني آدم في الرياض من أول ما يطلع من بيته وأشياء بعضها توجع القلب وبعضها يقهر والغالب اللي ما ندري في الموقف المفروض نضحك أو نبكي !

شي عجيب مرة .. والوضح صاير منعكس على الناس بقوة وفيه ناس مو مقصره ومطلعه كل حرتها في تويتر بس بشكل صلف شوي وأسلوب يغلب عليه الوقاحة والسخرية بالإضافة إلى البجاحة.

المهم عقب هاليومين .. جاني الإلهام إني أعمل يوتيوب وأقعد أبربر على الناس باللي يحصل لي في هذي المدينة (المذهله) اللي الناس فيها مش طايقه بعض ! ونفوسهم في خشمهم رغم إن الجو الحين زين يعني المفروض يكون مزاجهم عالي ما يكون أعصابهم فارطه ..

وأبشركم .. يوتيوبي “ياسفابنا” ! في الطريق .. تحرووووه..