تجيكم السالفة

اليوم .. تعرفت على خفين حنين!!!

اليوم تعومسنا على أعلى مستوى .. وبسولف لكم وش صار لنا .. بغيت أقضي كم مشوار اليوم .. وللمعلومية من بدا رمضان وأنا ما ظهرت ولا ظهره للسوق ماغير مواجيب عائلية فقط!

المهم بدينا الرحلة أنا وصاحبتي حطينا إختها في مسجد الملك خالد تصلي التراويج وبعدين قلنا بنروح نقضي مصلحتنا يوم رحنا كانت الساعة ثمانية على ما حطينا البنت صارت 8 وربع المهم الشوارع كلها فاضية والمحلات كلها مقفله!

قلنا خلاص نروح مكان نضمن إنه مفتوح وقريب من مكان شغلنا اللي نبي نخلصه وكان أقرب مكان المملكة .. قلنا بس نروح الفور سيزنز نشرب شاهي على ما يفتحون

من دخلت الفور سيزنز خبري فيه وألوانه الرماديه أثرهم مشقلبين حاله ومعدلينه مره .. خبري فيه أنا من مليون سنه مادخلته عشان كذا التجديدات الأخيره ولا أدري عنها ..

اول ما جينا نقعد .. نطحنا الجرسون وقال لنا” “مام هذا مكان الأفراد .. العائلات هناك” ..

قلنا أوكي ..وحنا من دخلنا وحنا نقلب روسنا وشكلنا ماعندنا سالفه .. يوم قعدنا وعطانا المنيو ..

قلت لصديقتي : “وش تشربين؟ ..  قالت : “اشرب شاهي بالنعناع” وسالتني: “وإنتي” ؟  قلت لها : “شاهي مغربي” .. وزدت وقلت : “طيب ها ودك ناخذ ام على نلاقس فيها !”.

قالت: “لا ما أبي”.

قلت: “خلاص ما يحتاج أجل”.

نادينا الجرسون وقلنا له واحد شاي مغربي وواحد شاي نعناع.

قال مام أنتو تعرفون إنه المينموم تشارج للفرد الواحد هنا كم قلنا له لا !! .. أصلن ما عندنا خبر أنو فيه مينموم تشارج اللي هو يعني حد أدني للطلب للفرد .

قام قال مدا المينموم تشارج للفرد 100 ريال زائد 15 بالمية خدمة يعني انتو لاوم تدفعون 230 ريال على الشاهي

قمت أنا قلت : “والله حرام طيب بس احسب على شخص واحد المينموم تشارج”.

قال: ” ما أقدر والله .. قالت لي صاحبتي خلاص ياهلا خلينا نقعد وندفع وش بيصير ..! ”

قلت لها : ” لا يابنت والله حرام ترا بنحاسب عليها مير حنا في رمضان مير أحس إني ما أقدر أمشيها ”

حاولت صاحبتي فيني نقعد لأنها من النوع اللي يتفشل واحسها ضاع وجهها

قلت لها :” قومي يابنت الحلال خلنا نروح للمول ونمشي لين ما يفتحوم ونخلص.

قمنا طلعنا للمول .. أثره الطلوع لازم بكرت . يعني بس نزلاء الفندق اللي يستخدمون مدخل المول .. قمنا حكينا للسيكيروتي وقلنا له .. كنا في اللوبي ونبي ندخل على المول ووافق ودخلنا.

المهم جا وقت اللي فتحو فيه وخلصنا مشي وقلنا خلاص بنرجع للفندق عشان نركب السيارة ونروح لمشوارنا.

جينا عند الباب وإلا تو ناس طالعين منه لو كنا سبقنا ب5 ثواني كان لحقنا على الباب وزرقنا منه ,, المهم انتظرنا شوي عشان أحد يطع من الفندق على المول وندخل ما فيه احد طلع يوم يأسنا وقلنا بنروح للفندق من برا ومشينا ما أمدانا نوصل للباب المول إلا الباب انفتح .. سبحان الله مو مكتوب لنا إننا ندخل من المول للفندق على طول قمنا كملنا مشوارنا ورحنا للفندق من برا برا

ورحنا لمشوارنا لقينا المشوار الأول مفقول كلمنا قالو إنهم ما يفتحون إلا في الفترة الصباحية .. ماعندهم مسائي .. ضاقت صدورنا وتغلقنا بس قلنا يالله ما يخالف بكره نخلصه إن شاء الله

رحنا للمشوار الثاني لقيناه برضو مقفل .. قمنا سالنا المحل اللي جمبه قال 10 دقايق ويفتح قلنا خلاص بنروح ناخذ باسكن روبنز وبنرجع له يكون فتح .. ورحنا لباسكن روبنز وشرينا آيسكريم ورجعنا له وبرضو مقفل .. قلنا خلاص خل نرجع للبنت بتكون خلصت الصلاة رحنا للبنت في المسجد وخذيناها ورحنا البيت..

ما يستفاد منه:

إننا تيتي تيتي مثل مارحتي مثل ماجيتي

رجعنا ما قضينا ولا مصلحة من اللي طالعين عشانها .. أبد ما توفقنا متعسرين .. لاحول ولا قوة إلا بالله … 🙁

الوسوم

مقالات ذات صلة