البارح بالليل قلت خليني أمشي شوي لأن التخمة أخذت مي مأخذ لدرجة إني بديت أحس إن ثقلت بزود.. هذا وأنا قايله إني بخفف في رمضان هذا َ

المهم إني قررت أمشي وتوكلت على الله ومشيت .. يوم طلعت أول شي إنصفق وجهي بالرطوبة .. مرة الرطوبة قوية والجو حار !

ولكن ! والغريب في الموضوع إني مشيت لمدة ساعة الحمد لله .. واليوم صاحية وأحس إني تمام ومافيني شي بعكس قبل أمس يوم مشيت في المول رجعت متكسره وتعبانه ومهدود حيلي .. مدري هو المكيف أو هو المشي البطئ بسبب إزدحام المول !

هذي الشي لاحظته قبلي لمى .. قالت لي ياهلا ترا المشي في المول يجيب المرض بس ما تهيألي إنه بهالطريقة.

أنصح اي كل أبو أحد إنه يمشي في الهواء الطلق وحتى ولو كان الجو رطب وحار بس لا ينسى يشرب الموية وإلا تراني غير مسئولة.

عاد حطيت لكم صور لواجهات المحلات وأثر الرطوبة عليها :