قبل كم يوم قريت خبر إن كيم كارداشيان وهذي الحرمه سبحان الله من طلعت واشتهرت وهي ما نازلتلي من زور .. المهم بعيداً عن المشاعر السلبية .. نجيي للمهم وهو الخبر إن عوير إنتي يا كيم يا بنت بن كرداشيان إنها إشترت هدية لخطيبها أو حبيبها (والله مدري وش صفته)  سيارة لامبورغيني أفينتادور وقيمة هذي الهدية كلفتها حوالي نص مليون دولار وطبعا هي شرت الهدية مش عشان سواد عيونه ولكن عشان تعمل فرقعه وتستمر أخبارها تتداول بين الناس .. لانها هي وظيفتها إنها تشغل العالم بتفاهتها وتفاهة اللي تعمله..

نجي عاد لزوير اللي هي بيونسيه واللي أهدت زوجها بمناسبة عيد الأب طيارة خاصة قيمتها 40 مليون دولار .. وزوجها عاد غني عن التعريف “جي زي” اللي ما يمسك أحد من المغنين إلا يطلّعه فوق السحاب وهذا الشي اللي عمله مع بيونسي ومن كثر فرحتها أعرست عليه 🙂 واللحين عاد شرّهته الطيارة وقالت عاد حج وقضيان حاجه منها أكسر عينه لان المثل يقول : “أطعم الفم تستحي العين” وبالمرة كمان عشان تحّجم كيم يوم إنك جبتي شي بـ بنص مليون دولار بس أنا جبت شي بـ 40 مليون دولار .. يعني السالفة صايره مغاير .. وبربسة بزارين المشكلة الصغيره منهم عدت الثلاثين !

الحمد لله الذي عافانا مما ابتلى به كثير من خلقه ..