بيخلص الربيع وأنا إلين الحين فيني خمول الربيع، كل يوم أصحى من النوم وجسمي مكسر تكسير ما فيّي هيك مشاوير على قولة غريد الشاطئ 🙂

وش السواة مع هالخمول اللي يجي كل مره مع هالوقت من السنة ويصادف شهر أبريل ومايو والحين بيخلص شهر مايو .. مع إن لي نظرية فيه إن شهر مايو أطول شهر في السنة .. ما يعدي بسهولة .. يمكن لأنه ربيع ويكون فيه خمول الربيع ويمكن لأني ما أتحرك فيه عشان كذا أحس إنه ما يمر.

المهم إني أحاول أتنشط بكل الوسائل وفي النهاية كل الطرق تودي إلى إني أصير “couch potato”!

يا أتفرج على التلفزيون يا أدخل على النت .. وأكل ومرعى وقلة صنعى على قولة المثل !

مافيه همة وهمام إني أطلع وأتحرك .. الظاهر أسلم حل إن في هالشهرين أشترك في نادي رياضي .. عل وعسى ! أفتك من هالكسل الربيعي.