حسب الحملات اللي تشن من الجنس الخشن على الجنس الناعم والعكس صحيح ..

نبدأ بالحملة اللي بدوها الجنس الخشن السعودي يوم عايرو بنات السعودية وسموهم أم ركب سود .. طبعا الحملة أنا برأي إنها مجحفه لأن الركب السود هذي خلقة الله .. وصعب إن الناس تعاير بعضها كذا..

وجا الرد من الفتيات اللي أعتبره مقبول .. لأنه سلوك إجتماعي يقدر الفرد إنه يتكم فيه .. فعايروهم بإنهم يقعدون في البيت بملابسهم الداخلية وهي السروال والفيلة ! وهذا تصرف أنا أعتبره بنظري الشخصي إنه تصرف مشين ..

المهم قاموا العيال بكل عين قويه يظهرون في الأماكن العامة لابسين سروال وفيله ؟؟؟

بس جا الرد الحازم والمشكوره عليه وزارة الداخلية أنو بيمسكون أي فرد يظهر بالملابس الداخلية في الأماكن العامة لما ما يتنافى مع الآداب والأخلاقيات والعادات.

وهذا السلوك ” القعده في البيت بسروال وفنيلة” مره منتشر عندنا في بيوت السعودية .. ومدري وش سببه هل هو “بخل” وما يبون يشترون بيجامه أو هو “عجازة” ما يبون يبدلون ملابسهم .. المهم في الحالتين الأمر غير محبذ.

نجي لدولة الكويت الشقيقة اللي بدت عندهم حملات من نفس النوع ولا أدري مين اللي بدأ بس اللي اشوفه إنهم شابين هاليومين على الشباب اللي يلبسون طوق .. أو تاج مثل ما أطلقوا عليه في الحمله.

هل منظره استفز العالم .. وليه بس توهم يلبسون طوق ..

أنا شايفه أنو شبابنا في السعودية بدوا يتخلون عنه لأن لهم أكثر من 6 أو 7 سنين وهذي الموضة كانت فيه.

بس السؤال : ليه الحين الكويت هابين فيها؟

والسؤال الأهم ليه هذي الحملات العجيبة الغريبة اللي بين الجنسين ؟؟؟

ليه الجو مشحون بالإستفزاز وليه المعاير وليه تحقير كل طرف للطرف الآخر.

الموضوع هذا مره مضايفني 🙁

ملاحظة: ترا اللي في الصورة الممثل الكويتي عبدالله بوشهري اللي من بداية شهر رمضان الفضيل طل علينا في مسلسل الملكه بهالطله وهو لابس طوق ! طبعا ما يحتاج أقولكم من وين هو جايب الموضه وليه تأخرت في الكويت عن باقي الدول المجاوره لأن هو شكله ناسخها نسخ من الممثل الهندي أبشيك باتشان

وأتوقع أنو عبدالله بو شهري سبب من أسباب الحمله !!