عندنا مثل في الرياض يقول : عيون أهل نجد تطيّح الطير من السما !

لكن على الرغم من هذا المثل ووقعه على الأنفس كيف مهيب! .. لكن من أول كان التنظل على القد .. يعني حد النظله على خاتم أو مجوهرات بشكل عام أو بيت أو سيارة أو مزرعه أو شخص .. المهم ما تتعدى السالفه كذا.

بس توصل المواصيل أنو النظله توصل لمدن .. هذي لا قد صارت ولا استوت .. هذا ما تصنف تحت بد عينه حاره .. أظن تصنيفها يكون إن عينه تودي في داهيه.

اللي سمعته إن كل المدن اللي نروح لها ونسافر لها منظوله وآخرها لندن وأولها طبعا القاهرة العزيزة على قلوبنا وبيروت الجميله .

طبعا بيروت في نظله مستمره لأنه كل ما تشاوت كل ما إنتكست .. ياسفابها.

طيب .. وس السوات .. وين نروح؟