في يوم الحب أهدي محبتي لعائلة الشثري .. هذي العائلة الكريمة اللي معرفتهم أعتبرها من أهم مكاسب حياتي .. وكانت بدايتي في معرفتي فيهم عند طريق الأخت الفاضلة والسيدة الرائعة الأستاذة لمياء باشطح .. اللي استفدت منها الكثير في وقت ما كانت تربطني فيها صداقة قوية لكن بحكم الظروف ما صرنا تلتقي والدنيا تلاهي .. لمياء كانت محبة للقراءة وأنا كمان أحب القراءة بس هي اللي حببتني فيها أكثر.. والله يوفقها في حياتها هي الحين تمكلك مدرسة وأنا واثقه إنها راح تنجح لأنها مثال للأخلاق والمثل ونادر ما نصادف انسان في حياتنا مثل لمياء ..

وارجع لعائلة الشثري اللي بدت علاقتي فيهم من فتره طويله وكل ما تمر فتره أتعرف على أفراد جدد فيها و أغلب هذي العائلة يميزهم أخلاقهم العالية .. وتعاملهم الكريم مع الناس .. بصراحة شهادتي فيهم مجروحة .. قد ما أقول ما أوفيهم حقهم ..
و من أغلى الناس على قلبي لمى الشثري صاحبة مدونة ترندي فلامنغو وهي بكل صراحة أعتبرها “بضع مني” من يزعلها يزعلني ومن يرضيها يرضيني .. لمى انسانة مره جميلة بكل مافيها ونبيله في أخلاقها وكريمه في عطائها ..
وإن كان لمياء حببتني في القراءه فلمى ساعدتني في كل الأمور الدينية وكان لها الفضل من بعد الله سبحانه وتعالى في الحجاب ..
لمى ونوف أختها وأنا نتسّاعد كل جمعة عشان نحفظ الجزء الثلاثون مع الشرح والتفسير  ..
ونوف أختها اللي ما شاء الله لا تقل عن لمى في أخلاقها ومبادئها. ولا أنسى إن هذا النبل ماهو إلا نتاج تربية صالحة من والدتهم جواهر الرويتع اللي ما أقدر أوصفها إلا بأنها انسانه رائعة .. رائعه .. رائعه .. الله يحفظكم يارب ..