تجيكم السالفه ذيك اليوم منذو زمن ماهو بمبطي يعني قبل 3 اسابيع يوم كنت في دبي وكان بالتحديد يوم الجمعة وكنت آخذ كزدورتي اليومية في ممشي دبي مارينا .. وأنا أمشي عديت على نادي اليخوت وكان فيه ناس كثيرين واقفين عن الباب اللي يودي على اليخوت وطبعا لأنها إجازة العالم معظمهم حاجزين يخوت بيتمشون أو إنهم يملكون يخوت ومبركنينها في النادي وكل ما خذوا طلعوا وتمشوا ..

المهم لفت نظري منظر يجيب العافية .. أبو وأم وعندهم 3 أطفال أكبرهم يمكن عمره 9 سنين وبنت عمره 7 تقريبا وولد صغير يمكن 5 أو 4 سنين وشعورهم فيها ذاك الشقار اللي كنه ذهب.. يوم شفتهم تدودهت كنهم طالعين من كتلوج .. وش ذا الكشخه .. وش ذا ياناس .. من جد الوضع صار محرج للغاية وأنا أبرق فيهم ..
أول شي لبس الأبو مدري وش يبي .. وثاني شي لبس الأم يجيب العافية .. والأولاد ملبسينهم لبس المارينز والبنت تنورة بليسيه كسر .. .. أتعب وأنا أقول مرتبين .. والابو سنع قام يدبر ويسنع ويآمر وينهي وسالفه .. مير أنا تضاربت في عقلي الافكار .. قلت آخذ لي يخت من ذا اليخوت وأنطلق فيه ولا أدري وين أروح .. المهم إني أروح .. مدري أفصخ الحجاب وألبس تنوره بليسيه مثلهم .. كودي أزكا مثلهم .. مدري ومدري ومدري ههههههه
وفكرت .. مير بغيت أطلع الكاميرا وأشكهم صوره بس عاد تخبرون استحيت .. أشياء كثيره ضيعتها بسبب الحيا 🙁 ياسفابي ..