في أشياء تحصل في حياتنا اليومية ما نلقّي لها بال ولكنها في الحقيقة لها أثر كبير من دون ما نشعر، وهي كثيرة ولكني اليوم بتكلم عن كلمة ” فاتك “ أو كلمة ” لا يفوتك “ .. مثلاً .. بمعني أنو لو أحد راح لمكان ولين رجع وكان معجبه هالمكان مره ذبك الساعة تطلع كلمة فاتك إذا كانت مناسبة وراحت يصير فاتك  .. أما إذا كان المكان دائم فالكلمة تصير لا يفوتك .. عشان لو ودك تروح له مثلاً.

والحين مع مواقع التواصل الإجتماعية ما صارت السالفة بسيطة ومقتصرة على كم شخص ونقول ممكن تعدي، وكلنها صارت تحصل لآلاف الناس اللي ترسل رسائلها اليومية بعبارة لا يفوتكم .. أنا وحدة كنت أستخدم هالكلمة ولكني من تالي إكتشفت إن مارح يفوتنا شي ليه نراكض ؟ كل شي ملحوق عليه ّ ببساطة ليه نطرد ولمين نطرد وعشان إيش نطرد.. ما فيه أزين من الركادة.

ولا ننسى كلمة الطيبيين اللي قالوا لنا .. (كل مطرود ملحوح ) والصبر زين .. وزين مره.

كلمة وبغيت إني أشاركها معاكم..