اليوم قريت موضوع في جريدة “البيان” الإماراتية إن فيه 10 أشياء لازم نتخلص منها عشان نعيد تشكيل حياتنا عشان نضمن مستقبل أقضل ..

وهذا الكلام حسب ” طارق الشميري ” باحث في السلوك البشري وخبير الاتيكيت.

يقولك أول شي نتخلص من أعباء العام الماضي لأن الوقت هو أهم ما نملكه وعشان كذا لازم نحافظ عليه وهذا يتطلب مننا التخلص من كل القيود والأعباء التي تتسبب في إهدار الوقت، يجب علينا وضع قائمة بكل ممتلكاتنا ونفند كل شي ونشوف وشو اللي ما نحتاجه ونظهره.

ثاني شي ” الموبايل “يقولك فيه كثير من الأسماء والصور والرسائل والبرامج غير المهمة.. لازم ننظفه منها ونعمل عملية جرد يعني.

ثالث شي أماكن تواجدنا واللي نعيش فيها مثل غرفة النوم ودواليب الملابس والسيارة هذي كلها لازم لها فرز وإعادة ترتيب.

رابع شي ” البريدك الإلكتروني” اللي دايم يكون مليان بالرسايل اللي مو مهمة لازم يتم إزلاتها .

خامس شي “العلاقات الاجتماعية”  كلنا عندنا علاقات غير مهمة لكنها تاخذ الكثير من الوقت هذي بعد لازم نرميها ورا ظهورنا.

سادس شي ” تصفير العداد ” يعني لازم نبدأ من الصفر لأن اللحظات السلبية ما تخلينا نتقدم خطوة للأمام والعقل البشري يميل دايماً إلى ذكر الإنجازات رغم الإخفافات اللي تصاحبه وهذا اللي نحتاجه في بداية كل عام عشان كذا لازم  ما نهمل إنجازاتنا في العام الماضي إلا لازم نقولها بكل فخر  وكمان نرسم أهداف العام الجديد كمرحلة لإكمال المشروع الكبير في هذه الحياة.

سابع شي وهو شي أحس إنه مهم وهو مساعدة الغير وصحبة الأصدقاء ويقول الشميري: إن لين شعرنا بالإحباط وفقدان الأمل لا نتردد في البحث عن شخص تحتاج مساعدته للوقوف بجنبك وهذا الشي بيشجعك على استكمال المسيرة في الحياة ومافي شك إن وجود علاقات اجتماعية ناجحة مليانه بالأصدقاء تساعد في التغلب على الإحباطات المختلفة واللي بعدين تدخلنا في جو يسوده الأمل والتفاؤل.

ثامن شي هو “تحدى نفسك”  يعني نقوم بعمل يضاعف ثقتنا بأنفسنا ويسهم في تحسين صورتنا الشخصية في عيون الآخرين يعني نحاول نقوم بعمل يمنحنا الاعتزاز بالذات، فكل ما نحتاجه هو حافز للتقدم وإحراز مزيد من النجاح. بس لازم  نحدد اللي نتمنى الوصول له مستقبلاً على المستوى المهني وبالبداية لازم نبحث عن وسيلة للوصول إلى الهدف.

تاسع شي تكوين عادات إيجابية جديدة ويقول كمان الخبير عن العادات الإيجابية واللي من ضمنها عادة التعلم الذاتي والتطوير الشخصي يعني لازم نكتسب مهارات شخصية جديدة، ونطور من إمكانياتنا وقدراتنا لأنها مش محددة بمرحلة معينة.

واخيراً نكتب ثلاثة أشياء نكون ممتنين لها كل يوم، مثل: قرار حكيم حمانا من مشكلة كبيرة، أو نجاح باهر جانا بعد إخفاقات كثيرة، أو فرصة عظيمة جت لنا وحنا مستعدين لها  وهذي التديونات لازم تكون عادة يومية وبعدها بنلاحظ نظرتنا كيف بتتغير للحياة، وبتكون أكثر إيجابية وبنشعر بقيمة ما ننجزه.

وكمان فيه نصيحة إضافية وهي إننا نهتم بصحتنا ونشرب مويه كثير ونمشي ونبتعد عن التلفزيون اللي يولد سلوكيات سلبية كثيرها وأولها الكسل والإنشغال عن الأمور المهمة.

وكل عام وأنتم بخير ..