طول عمري أحب الأفلام الأبيض والأسود لجمالها وجمال فنانينها وأحب القصص الرومانسية اللي تميّز هذي الفتره في السينما المصرية يعني من بدت السينما المصرية وأفلامها تطور وتتطور ومن إبداع إلين إبداع .. فجأة جت فترة الثمانينات وطلعت لنا أفلام من تحت الأرض وأطلقوا عليها “افلام المقاولات” لأن المنتجين كانو تجار وصنايعيه جتهم فلوس وقاموا يلعبون في هذي الصناعة وهي صناعة السينما على كيفهم إلين ما دمروها تقريباً

بس الحمد لله كأنهم من تقريبا 8 سنين بدو يفوقون وبدأ يطلع لنا فيلم واحد في السنه كويس وممكن ينشاف واحد أحسن من ولا شي

لأن مرت فترات ولا فيلم ننقدر نشوفه ولا فيلم واحد عليه القيمه

مثلا أمس أتفرجت على فيلم بون سواريه ويعتبر من افلام المقاولات وكمان أعتبره أسوء فيلم مقاولات شفته في حياتي الله لا يعيد افلام المقاولات ولا نوعية الممثلين اللي مثل غادة عبدالرازق.