اليوم قريت هذا الخبر في جريدة الرياض وتذكرت المثل اللي يقول : إذا نقز سهيل لا تآمن السيل

ذكرت الجمعية الفلكية بجدة أن نجم سهيل أو “سهيل اليمن” سيبدأ في الظهور في سماء المملكة ما قبل شروق شمس اليوم الجمعة، حيث يكون منخفضا نحو الأفق الجنوبي.
وستكون رؤيته صعبة ومع مرور الأيام يزداد ارتفاعه وظهوره وابتعاده عن الأفق حتى التاسع والعشرين من ذي القعدة “15 أكتوبر” المقبل ومدته 53 يوما. ويعتبر نجم سهيل في الدرجة الثانية من حيث اللمعان بين نجوم السماء بعد الشعرى اليمانية ولو أن بعد سهيل مثل بعد الشعرى اليمانية لفاقه في اللمعان وهو من أكثر النجوم التي حرص العرب في الجزيرة العربية على متابعتها، فظهور هذا النجم يعتبر مؤشراً على بداية انتهاء ريح السموم.
وأكدت الجمعية انه لا توجد علاقة مباشرة أو غير مباشرة بظهور نجم سهيل أو غيره من النجوم وأحوال الطقس على الأرض وغيرها من الظواهر الجيولوجية، وإنما تتخذ النجوم كعلامات يهتدى بها نظرا لأن العرب لاحظوا أن تناقص درجات الحرارة المرتفعة يتزامن مع التوقيت الذي يصبح فيه نجم سهيل مرئيا في سماء الفجر في أواخر الصيف باتجاه الأفق الجنوبي. تماما كما فعل قدماء المصريين عندما لاحظوا أن حدوث فيضان نهر النيل يتطابق والزمن الذي يصبح فيه نجم الشعرى اليمانية مرئيا في سماء الفجر.
جدير بالذكر أن نهاية فصل الصيف وبداية الاعتدال الخريفي على مستوى الكرة الأرضية سيكون في مطلع شهر ذو القعدة المقبل.