انطلق قبل أمس معرض “الفن في المناطق العامة”، اللي تنظمه “هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)”، وهذي الهيئة معنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث في إمارة دبي، و بالتعاون مع “مجموعة دبي للعقارات”، و بمشاركة 12 فنان وفنانة إماراتيين و مقيمين واللي قدموا تصوراتهم الإبداعية المميزة عن دبي، زكل هذا ذلك خلال حدث إجتماعي تجّمع تحت مظلة المجتمع الفني والسكان والعائلات في المدينة.

وتعرض الأعمال على حائط مؤقت على شكل لوحات إعلانية ممتدة على  ممشى الأبراج التنفيذية بمنطقة الخليج التجاري، أحد أبرز مشاريع “مجموعة دبي للعقارات”، وتتجلى فيها قصة النمو الاستثنائية لمدينة دبي، ومدى ثراء نسيجها الاجتماعي وتطورها الاقتصادي وتنوع مشهدها الفني والثقافي.
أقيم مشروع “الفن في المناطق العامة” تحت شعار “هذه دبي التي عشتها” بمشاركة كل من: فن ديزاينز ومحمد المرزوقي وهدير شهابي وأريج الحمادي وميشل تيج وداروين جويفارا وساندرا سرتي ولوكاس سرتي وإليس فازيلاكس وأمل البيتي وفلورديليزا فيسيجان وفرح نصري. وتم تنفيذ الأعمال الفنية بوسائط متعددة كالرسم والمطبوعات الرقمية والأعمال التركيبية وسواها.
وهذا الحدث موجود في بي أفنيو، وجهة التسوق الجديدة في منطقة المعبر التجاري. ويعد ممشى بي أفنيو مركزا لاستضافة الأنشطة والأحداث التي تهدف إلى تحسين حياة المجتمع المحلي، من خلال الشراكة مع هيئة دبي للثقافة والفنون لمشروع فن في المناطق العامة.
وبتبقى أعمال “الفن في المناطق العامة” معروضة على مدار السنة، انطلاق من التزام “دبي للثقافة” بالعمل على ترسيخ مكانة دبي محور للحياة الفنية والثقافية في المدينة، من خلال التأسيس لبيئة إبداعية نموذجية، تحتضن المواهب الواعدة في الدولة والعالم، وتفعيل دور المجتمع الفني على جميع المستويات.