شفت أمس في حساب الشيخ حمدان بن محمد ( فزاع ) قصيدة جميلة عجبتني، يقول فيها:

أرسم ملامح طموحاتي في أشعاري *** وأحاول أني قبل ما أموت أحققها
وأعرف مقدار غيري قبل مقداري *** وأخطاء نفسي على غيري ما أعلقها
لكن مشوار عمري لي متى ساري *** أرهقت نفسي وما أدري ليه مرهقها
قدام تتعب قدم رجلي يا مشواري *** والناس تفنى ويبقى وجه خالقها
وانا طموحي تخلّد فعلي أخباري *** ف أرشيف تاريخ الأفعال ووثايقها
نجاحي لشخصي أعداءه يا أنصاري *** أكيد منطقه ما يشبه لمنطقها
من يامر بستر خلق الله وهو عاري *** نصيحته من على نفسه يطبّقها