سبحان الله لكل شي بداية ولك شي نهاية .. مين كان يقول إن الـ “ويندوز لايف ماسنجر” اللي من عرفنا النت وحنا نستخدمه .. الحين بعد التطور الهائل في وسائل الإتصال .. الحين الـ “ويندوز لايف ماسنجر” ما قدر يواكب هذا التطور السريع ولا قدر إنه يجاري البراج والتطبيقات الثانية.

قريت قبل كم يوم إن مايكروسوفت قررت إنها تستغني عن خدمة الدردشة والتراسل الفوري “ويندوز لايف ماسنجر” في شهر مارس 2013 يعني بعد أكثر من 10 سنوات من الإقبال عليها في وقتها ولكن الحين وضعها مرة ضعيف .. والإستغناء بيتم على كل العالم بإستثناء الصين.
وهذا القرار جا بعد 18 شهر من صفقة استحواذ مايكروسوفت على خدمة “سكايب – Skype” واللي يتشابه أداءها مع أداء الـ “ويندوز لايف ماسنجر” وإن كانت السكايب أكثر تطوّر وتسعى الحين مايكروسوفت لتنشيط سكايب والاستفادة منها في إتاحة الدردشة والتراسل.
و مايكروسوفت عملت تطوير على الخدمة بحيث إنها أتاحت عليها ميزات عديدة، من بينها تبادل الصور وإجراء المكالمات المصورة وكمان ممارسة الألعاب.
وأعلنت مايكروسوفت المستخدمين على إن آخر نسخة من سكايب هي اللي بتدعم حسابات مايكروسوفت بحيث يمكن دمج حسابات سكايب ومايكروسوفت في حساب واحد، وبتقوم خدمة سكايب بمساعدة المستخدمين على التعود على النمط الجديد قبل لا يتم إيقاف مايكروسوفت لخدمة ويندوز لايف ماسنجر تماماً.
يعني السالفه ومافيها إنهم دمجوا الخدمتين مع بعض .. أو بمعنى أصح إستبدلوا الويندوز لايف ماسنجر بالـ “سكايب .. لأنهم دافعين دم قلبهم في صفقة الإستحواذ على سكايب اللي كلفتهم تقريبا 8.5 مليار دولار !!