على طاري الخصوصية .. طول عمرنا نسمع عن إننا مجتمعنا السعودي ذو خصوصية .. وزادت الحالة عند البعض إنه يبون يصيرون شي خاص فـ جتنا موضة كل شي مميز .. يعني لوحة سيارة أو رقم تلفون أو أو أو .. المهم إننا .. إبتلشنا في هالخصوصية اللي مدري على وين يتودينا !

ومع الأجهزة الذكية الخصوصية تقدرون تقولون عليها باي باي .. وطبعا من قبلها مواقع التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك وتويتر .. إلخ

قبل فتره إكتشفوا أنو تطبيق باث طلع يخزن بيانات قائمة إتصال المستخدم بدون علمه، طبعا شبوا عليهم الناس واعتذر رئيس الشركة ووعد بمسح كل البيانات من سيرفراتهم ،، واليوم الطامة الكبرى تويتر اللي كل الناس سجلوا فيه تم إكتشاف إن تطبيقهم على الأجهزة الذكية يقوم بحفظ قائمة الإتصال للمستخدم لمدة 18 شهر في سيرفراتهم من غير ما يعلمون المستخدم .. لعبوا بنا لعب ..

يعني اقدر أقول الحين أنو ماتوا اللي يلعبون على وتر الخصوصية وحنا في عام 2012 وسوالفنا كلها مخزّنه عند ذا الجنبا 🙂