مايكروسوفت ونوكيا وأمازون 3 من شركات العملاقة في مجال التكنولوجيا يسعون ورا شركة RIM الكندية الشهيرة والمعروف عنها تقديم خدمات وهواتف بلاكبيري.

الشركة متعثرة في عام 2011 وهذي النتايج المالية المنخفضة في الأشهر الأخيرة كانت حافر للشركات الثلاث إنهم يبدون إهتمامهم للإستحواذ على RIM.
وكمان وكالة رويترز نشرت خبر وصفته بالحصري عن نية أمازون الاستحواذ على الشركة و صحيفة الوول ستريت جورنال الامريكية  بثت في تقرير آخر اهتمام كل من نوكيا ومايكروسوفت البالغ بضم RIM .
وخلال عام 2011 فقدت RIM حصة كبيرة من سوق الهواتف الذكية ، التي تتنافس فيه مع منتجات أبل ، وهواتف الاندرويد ، كما توقفت الخدمات هواتف البلاك بيري في أماكن مختلفة من العالم.
وفي نفس السنة تم تأجيل إصدار الجيل الجديد من نظام تشغيل البلاك بيري “بلاك بيري 10” حتى موعد غير محدد من العام القادم، مع فشل الشركة الحصول على أسم BBX كعلامة تجارية جديدة لنظام تشغيلها التالي لأنه مأخود من قبل.
وتقول رويترز أن RIM فقدت خلال الشهور الـ 12 الأخيرة مانسبته 77% من قيمتها السوقية ، لتقف الان عند الرقم 6.8 مليار دولار فقط .
وفي نفس الوقت جهازها اللوحي BlackBerry PlayBook أحفق في إنه يحقق نسبة مبيعات واضطرت الشركة إنها تقلل كمية الإنتاج من الجهاز. وهم كانوا يعقدون الامل عليه إنه يساهم في تعويض الشركة عن مجمل خسائرها خلال العام الحالي.

ولي طاح الجمل كثرت سكاكينه !