أعمال وتقنية

نستخدم السوشيال ميديا .. ونبغى نصير مؤثرين .. هذي هي الزبدة !

قبل انضمامي في مواقع التواصل الإجتماعي كان عندي موقع ونادي بنت نت وبعدها قررت إني أشارك كل شي أحبه معكم في مدونتي الحبيبة اللي أعتبرها انعكاس لشخصيني ( مدونة وين؟ )، وبعدين قررت إني أكون أكثر تركيز في الشي اللي أحبة وهو السفر والسياحة وعملت ( مجلة وين ؟ ) مجلة المسافرة العربية، وأخيرا توجدت مسيرتي في عالم الإنترنت بـ ( رحلة وين ؟ )، وهي الرحلة الإستثنائية الجماعية للسيدات فقط من أهل الخليج.

وهالفترة من الزمن حصلت على خبرة كبيرة في عالم الإنترنت والسوشيال ميديا .. وحبيت إني أشارككم معرفتي في هذا المجال وكمان بترك التعليقات لكم لو حبيتوا تضيفون أي معلومة من عندكم تفيدني وتفيد من يقرأ الموضوع ..

بكون مختصرة جدا في موضوعي هذا .. وبحدد الأهداف بنقاط .. يعني بعطيكم الزبدة على ما يقولون:

فيه فرق كبير بين الشهرة وبين التأثير .. كل انسان في العالم ممكن يصير مشهور بأي مقطع هزلي أو افتعال مشاجرة أو التمثيل على الناس واستعطافهم بقصص غير صحيحة وكثيرة الأساليب اللي ممكن ينشهر من وراها أي انسان، بمعنى أنو الوضع الحين صاير مثل المثل الشعبي اللي يقول : ” افتح فمك يرزقك الله”.

المشكلة مش هنا .. المشكة حنا في وقت صار فيه الناس تقيّم الناس بعدد المتابعين وهنا المصيبة .. والله ماهي مصيبة إلا كارثة وطامة كبرى.

وصاروا البعض من الناس مساكين لأنهم ممكن يعملون الهوايل عشان يزيدون متابعينهم ولو مازادو ممكن انهم يبيعون ضميرهم ويشترون متابعين وهذي أنا أعتبرها أم المصايب .. لأننا دخلنا في الكذب والتدليس.

وبعيداً عن هذا كله .. أنصح الناس إنها تكون مؤثرة .. وما تكون مشهورة .. التأثير يجي لما الناس تحبك وتحب اللي تقدمونه .. والمصداقية تقترن مع الناس المؤثرة.

المؤثر متابعينه على الأغلب بين الـ 20 ألف و 100 ألف .. الملايين من المتابعات ما يحتاجها .. لأنه الهدف هو التاثير في الناس بالشي اللي يقدمه حتى لو كان العدد قليل فهو خير وبركة.

كيف نكون مؤثرين مش مشهورين

1 – أول شي وقبل كل شي، سواء كنا نستخدم سناب شات أو انستقرام أو تويتر لازم يكون فيه محتوى جيد وهادف ممكن اننا نشاركه مع متابعينا.

2- ثاني شي وهي من الأشياء المهمة هي الصدق ثم الصدق ثم الصدق .. لازم يكون الإنسان على طبيعته في البيت في العمل في المطعم وكذلك في السوشيال ميديا.

3- ثالث شي وهي نقطة جد مهمة وهي اننا لا نطلع أنفسنا ملايكه قدام الناس ولا نتصنع المثالية لازم نكون طبيعيين والأهم إننا نكون أنفسنا بخيرنا أو شرنا.

4- رابع شي اننا ما نخلي حركة عدد المتابعين تأثر فينا يعني لو نقصوا متابعينا ما نوعل أو لو زادوا نفرح .. حنا نقدم المحتوى الجيد ونترك الباقي على الله، لأن لو كان شغلنا الشاغل عدد المتابعين .. ذيك الساعة حنا الخسرانين.

5- خامس شي اختيار منصة التواصل الإجتماعية اللي نرتاح فيها أكثر شي عشان نقدر نقدم المادة بطريقة سهلة ومريحة لنا ولمتابعينا.

6- سادس شي وهي من أهم الأمر إننا ما نتابع ناس مش من ضمن اهتماماتنا ولا الناس اللي نتابعنهم لقافة أو اللي يستفزونا ولا نتنافس مع الباقين .. نحدد مسار معين وننطلق للهدف بكل بثبات وبإذن الله بنوصل وإن طالت المدة.

7- سابع شي الصبر بمعني لا نستعجل على شي عشان ما نجهد أنفسنا .. صحتنا ألزم ما علينا .. وأفضل شي إننا نقدم المحتوى برواق وما نتطربق لأن كل مطرود ملحوق.

8- ثامن شي .. ترا السوشيال ميديا ما هي إلا إنعكاس لشخصياتنا عشان كذا لازم نتحمل مسؤولية كل كلمة نقولها وكل فيديو ننشره.

9- تاسع شي .. الكيف مش الكم .. يعني نشارك الناس الأشياء المفيدة، ما نحاول إننا نغرقهم بالمنشورات لمجرد التواجد وبس.

10-عاشر شي  وأهم شي لا يصيبنا الغرور لأن ممكن توصلنا الكثير من الرسائل فيها مدح ممكن نفقد اتزاننا .. لذلك لازم نحافظ على أدائنا وتواضعنا وعلى العكس تماماً ما ننزعج من الآراء السلبية لأنها ما تمثلنا بل هي تمثل الشخص اللي أرسلها.

وآخر شي .. أوعييكم أي معنى إياني وإياكم شراء المتابعين .. لو ماعندنا إلا 100 متابع .. هذولا فيهم الخير والبركة وأحسن مليون مرة من ناس شريتوهم وكان هذا في لحظة ضعف أمام إغراءات الشهرة .. مهما كان .. أكبر خطأ ممكن نرتكبه في السوشيال ميديا هو شرا ءالمتابعين أو شراء المشاهدات والإعجابات.

اليوتيوب والفيديوهات

وحبيت أقولكم شي مهم جداً .. بعد ما قريتوا كل النصايح أبقولكم أن الإنتشار يجيكم من أهم موقع على الإنترنت وهو الـ يوتيوب .. والفيديوهات هي اللي جعلت ناس كثير مشاهير .. وعشان كذا شاهدنا أنو كل المنصات صارت فيديو مثل انستقرام اللي كانت بس صور وبعدين صارت فيديو .. وكمان تويتر فيها فيديوهات وأهم من هذا كله سناب شات قائم عمله كله على الفيديوهات ومشاركتها بشكل لحظي.

هذا اللي عندي الحين ولو تذكرت شي زيادة برجع أضيفه للموضوع ولو حبيتوا تضيفون شي التعليقات تراها متاحة في الأسفل..

وأقدر أقول إني عطيتكم من رايي ما ينفعكم على قولة الأولين ..

الوسوم

مقالات ذات صلة