طوّرت شبكة الفيديوهات القصيرة “vine” والمملوكة لتويتر موقعها على الإنترنت بإنهم أعادوا تصميمه بحيث أصبح من الممكن للجميع إنهم يتصفحونه مثل يوتيوب وكمان يقدرون يعملون قنوات وفيه الوسوم الأكثر مشاهدة.. ولأن من أول كان بس المشتركين هم اللي يشوفون المقاطع ويشوفون كل شي الحين صار الكل يقدر يشوف.

وفي أعلى صفحة الموقع يتم إختيار فيديو بشكل عشوائي ويتم عرضة. والمقاطع كلها عليه زر المشاركة في تويتر وفيسبوك أو إعادة نشره أو التعليق على المقطع أو الإعجاب فيه، أو إرساله عبر الإيميل وأخيرا فيه الـ “embed” اللي هو كود من خلاله نقدر نحط الفيديو في موقعهنا أو مدونتنا.

وكل هالأشياء أصبحت متاحة في موقعهم الإلكتروني لأن من قبل كانت بس على الهواتف الذكية! أتوقعها خطوة جميلة وبتزيد من إنتشار هذا التطبيق المميز.